رغم تقدم بلادنا بعرض يضمن كامل إحتياجاتها وبأسعار تفضيلية

رفضت الأردن عرضا سخيا تقدمت به الجزائر يتعلق بضمان تزويدها بكامل احتياجاتها من الغاز الطبيعي وبأسعار تفضيلية.

كشف موسى هنطش، مقرر لجنة الطاقة في مجلس النواب الأرندي، إن محمد بوروبة، السفير الجزائري في عمان، أبلغه بعرض بيع الجزائر لغازها الطبيعي إلى الأردن بأسعار تفضيلية، وهو ما رفضته الحكومة الأردنية لأسباب مجهولة، وأبرز المسؤول الأرندي ذاته، في تصريحات صحفية نقلها عنه موقع “سيناء نيوز”، أن وفدا برلمانيا سيزور بلادنا بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة لمتابعة العرض الجزائري.

هذا وأعرب النائب الأردني، عن استغرابه من رفض حكومة بلاده العرض الجزائري، وإصرارها في المقابل على شراء الغاز “المنهوب” من قبل الاحتلال الإسرائيلي رغم المعارضة الشعبية الواسعة لتلك الاتفاقية على مختلف الأصعدة، وفي هذا الصدد أشار هنطش، إلى أن الجزائر تبيع الغاز إلى العديد من الدول، وخاصة الأوروبية منها، وبالتالي بإمكانها تأمين احتياجات الأردن أو جزء منها وبأسعار تفضيلية ما يساهم في تخفيض فاتورة الطاقة المرتفعة.

جدير بالذكر أن الأردن وقع عام 2016 مذكرة تفاهم مع الجزائر تتضمن التعاون في مجال الغاز الطبيعي وبحث إمكانية تصديره إلى الجانب الأردني، تضمنت أيضا (المذكرة) قيام وفد من شركة “سوناطراك” بزيارة إلى شركة الكهرباء الوطنية المملوكة بالكامل للحكومة الأردنية حينها، لبحث سبل إدراج “سوناطراك” ضمن الشركات العالمية التي تتنافس على العطاءات التي تطرحها الشركة لاستيراد الغاز الطبيعي من قبل الأردن.

قمر الدين.ح