تنديدا بتعنت محمد عيسى ورفضه تحسين أجورهم

 هدّد الأئمة بالتصعيد من خلال تنظيم إحتجاج وطني، تنديدا برفض محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، الإستجابة لمطالبهم المرفوعة إليه منذ مدة خاصة ما تعلق بتحسين الأجور.

وصف جلول حجيمي، رئيس نقابة الأئمة تعنت وزير القطاع، بـ “غير الفهوم”، وأكد أن مواصلته صد الأئمة ورفضه الإستجابة لإنشغالاتهم سيؤدي لا محالة إلى التصعيد الذي سيبدأ بإحتجاج وطني، وقال في هذا الصدد “على الوصاية وكل من يقف في وجه تحسين الظروف الإجتماعية للإمام أن يتحمل عواقب ردود أفعالنا”، وأردف “العام والخاص يعلم أننا مظلومين”، هذا بعدما نفى في تصريح خص به “السلام”، تركيز الأئمة على نقطة رفع الأجور فقط، وأكد أن الأمر يتعلق بمنظومة خاصة بكل ما يحتاجها الإمام.

جدير بالذكر أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أكد رفضه لطلب الأئمة القائل برفع أجورهم، وأكدّ إستحالة مراجعة القانون الأساسي للإمام، وقال خلال عرضه الخميس الماضي لحصيلة قطاعه على لجنة التربية والتعليم العالي والشؤون الدينية،”لا أرى أي أفق لمراجعة القانون الأساسي للإمام”، وأردف “وعليه لا يوجد أي رفع في أجور الأئمة”.

هارون.ر