دعوه لسن قوانين تجرم المعتدين عليهم ووضع حد لتغول ونفوذ إطارات بالوزارة

دعت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لسن قوانين صارمة تجرم المعتدين عليهم وعلى العلماء، ووضع حد لتغول ونفوذ إطارات بالوزارة.

أوضحت التنسيقية ذاتها في بيان لها أمس نشرته عبر حسابها الرسمي على “الفيسبوك”، حمل توقيع رئيسها جلول حجيمي، أن أصحاب العمائم البيضاء يعانون منذ زمن أشد أنواع المعاناة والتهميش والتقزيم والتعدي اللفظي والجسدي في مختلف أنحاء الوطن، وأبرزت أن العنف ضد الأئمة وصل إلى قتل خيرتهم وداخل بيوت الله، وأشارت في هذا الصدد إلى تجمع عشرات الأئمة في بيت المغدور الشهيد المؤذن عمار شداد، ببلدية الحاج المشري في ولاية الأغواط، وطالبوا بتحرك وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، وكذا وزارة العدل، من أجل سن قانون يجرم التعدي على أهل القرآن والمساس بالرموز الدينية.

كما طالبت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، بفتح تحقيقات معمقة حول نشاط كل الإدارات التابعة لمصالح الوزير بلمهدي، خاصة منها المشرفة على الزكاة والأوقاف والحج والسكنات، مشيرة – يضيف المصدر ذاته – إلى تغول بعض الإطارات، مشددة في هذا الشأن على ضرورة تدخل الرئيس تبون، من أجل وضع حد للممارسات التعسفية ضد العاملين في قطاع الشؤون الدينية عموما.

قمر الدين.ح