تنديدا بإستمرار غلق محمد عيسى أبواب الحوار في وجوههم

قررت التنسيقية الوطنية لموظفي الشؤون الدينية، تنظيم وقفة سلمية وطنية تحت شعارالوقفة الوطنية للعمائم البيضاء، تنديدا بإستمرار غلق محمد عيسى، وزير القطاع، أبواب الحوار في وجوههم.

نددت التنسيقية في بيان لها أمس وقعه رئيسها جلول حجيمي، إطلعت عليه “السلام”، بتعنت الوصاية وتجاهلها للعديد من النداءات والطلبات المقدمة لها من أجل فتح باب الحوار الفعلي والجاد لمعالجة القضايا العمالية المطروحة، وإستهجنت في السياق ذاته، التسلط والصعوبات التي يتخبط فيها أئمة وموظفي قطاع الشؤون الدينية والأوقاف بكل أسلاكه، والعراقيل “المتعمدة” والتهميش “المقصود”، وعرقلة ممارسة الحق النقابي بكل أشكاله، وأبرزت على ضوء ما سبق ذكره، أن خيار الخروج إلى الشارع أضحى الخيار الوحيد لتحسين أوضاع الأئمة ودفع الوزارة إلى التعاطي معهم والإستجابة لإنشغالاتهم.

جواد.هـ