عبّر الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، عن صدمته بما وقع في معهد تكوين الأئمة في المملكة المغربية، من التلفيق (الدمج) بين الآذان الذي يعد من أعظم شعائر الإسلام، وبين الترانيم والأناشيد الكنسية، مؤكدا في بيان له أنّه يُتابع بـ “قلق” وحزن أحوال أمته، وما تعانيه من تفريق وتمزيق، وما هو مسلط عليها من مظالم وانتهاكات لكرامتها وسيادتها، تصل إلى حد الإستخفاف بمقدساتها وثوابتها الشرعية.