بمبادرة مركز الردم التقني

تم اقتناء ما لا يقل عن 2.000 لتر من المطهرات البيولوجية بمبادرة من مركز الردم التقني بالطارف في إطار التدابير الوقائية لمكافحة تفشي كورونا حسب، ما علم من مدير مركز الردم التقني بالطارف. 

وبمجرد استلام هذه الكمية من المطهرات تم توجيهها لتنظيف أماكن ومقاعد عدة هياكل تضمن مختلف الخدمات العمومية حسب ما أوضحه سليم نواصر، مفيدا بأن عمليات التعقيم التي ما تزال متواصلة استهدفت على وجه الخصوص الساحات العمومية ووكالة البريد ومعهد السياحة والفندقة حيث تم توجيه الأفواج الأولى من المسافرين الذين عادوا إلى أرض الوطن قادمين من تونس ووضعهم في الحجر الصحي.

وسخرت شاحنتان مزودتان بصهريج وفريق متكون من ستة عناصر من مركز الردم التقني يضمن بالموازاة مع ذلك معالجة وردم 250 طن يوميا من النفايات المنزلية في إطار عملية التنظيف، حسب ذات المصدر.

من جهتها، قامت المصالح المحلية للبيئة باقتناء 500 لتر من أحد المحاليل المعقمة، حسب ما أوضحه نور الدين شوالي، مشيرا إلى أنه تم توزيع هذا المحلول عبر سبع دوائر بهذه الولاية الحدودية من أجل استغلاله في عمليات التعقيم الجارية بالتنسيق مع مختلف المصالح.

كما تم إطلاق عملية تعقيم لدار الأشخاص المسنين بالركابة ببلدية عين العسل بمبادرة من مصالح الحماية المدنية وذلك بالتعاون مع مصالح البيئة في إطار تدابير الوقاية من تفشي فيروس كورونا.

أمين.ب