في ذكري عيدي الاستقلال والشباب بخنشلة

تضمن برنامج الاحتفال بعيدي الاستقلال والشباب بولاية خنشلة، افتتاح العديد من المقرات الإدارية، منها مقر دائرة خنشلة، ومقر الخزينة العمومية لولاية خنشلة، ومقر لوحدة الحماية المدنية بدائرة الحامة، ووضع حجر الأساس لبناء مقر لبريد الجزائر لسكان المدينة الجديدة، بالإضافة إلى توزيع مفاتيح سكنات اجتماعية لمستفديها بكل من بلدية قايس بحصة 150 سكنا، وببلدية أولاد رشاش بحصة 75 سكنا وببلدية ششار بحصة 25 سكنا اجتماعيا لفائدة ضحايا الارهاب.

وفي كلمة بالمناسبة أكد الوالي، نويصر كمال، أن عملية توزيع مفاتيح السكنات التي استفاد أصحابها بقرارات مسبقة، ستتم تدريجيا بداية من نهاية شهر سبتمبر القادم وبداية شهر أكتوبر، أين ستسلم حصة ما بين 500 و600 سكن بحي كوسيدار 1 ليستمر التوزيع لنهاية السنة، أين يتوقع تسليم ما يقارب 1000 سكن، كما سيتم توزيع سكنات بكل من بلدية عين الطويلة، وأنسيغة، وأولاد رشاش، وششار بحصة 1600 سكن، إضافة إلى الأنماط الأخرى منها كناب إيمو، الترقوي العمومي بحصة 1000 سكن، كما سيتم توزيع 10 آلاف قطعة في اطار التجزئات الاجتماعية عبر عدة بلديات، وتم اعتماد غلاف مالي معتبر تجاوز 350 مليار سنتم، لتهيئة مختلف التجزئات الاجتماعية وانطلقت العملية بكل من بلديات بابار، بوحمامة، عين الطويلة، وأجلت بكل من بلديات أولاد رشاش، المحمل، وششار بسبب البيع والاستيلاء على الوعاء العقاري.

من جهة أخرى أعطى والي الولاية، إشارة انطلاق كاس الدورة لكرة القدم للفئات الصغرى ما بين الأحياء لمدينة خنشلة، وتقليد الرتب لأعوان وإطارات الحماية المدنية المستفيدون من ترقيات خلال هذه السنة.

نوي .س