بمشاركة 30 عارضا

انطلقت أول أمس بالبيض فعاليات المعرض الولائي للصناعات التقليدية والحرف بمشاركة 30عارضا حسبما أستفيد لدى المنظمين.

ويعرف هذا المعرض الذي يقام بغرفة الصناعات التقليدية والحرف في إطار إحياء اليوم الوطني للحرفي عرض عدد من المنتوجات في مجالات حرفية مختلفة على غرار النسيج، والخياطة والألبسة التقليدية، والحلويات، وصناعة التحف الفنية، والطرز على القماش وغيرها.

وقال مدير ذات الغرفة عميري حسين إن هذا المعرض الذي يحمل شعار” أيادي مبدعة وقوى منتجة” يأتي في إطار مساعي الغرفة إلى تمكين حرفيي الولاية من الترويج وتسويق مختلف المنتوجات وإيجاد فضاءات للتلاقي والإحتكاك بين المهنيين من مختلف مناطق الولاية لتبادل الخبرات والتجارب.

وأضاف ذات المتحدث أن هذا المعرض الذي سيستمر طيلة الأسبوع الجاري يأتي أيضا في إطار البرنامج المسطر في إطار تنشيط موسم السياحة الصحراوية.

من جانبه دعا الأمين الولائي للنقابة الوطنية للحرفيين الجزائريين عبد الكريم محمودي في تصريح إلى تخصيص منطقة نشاطات بعاصمة الولاية لفائدة الحرفيين خاصة في مجال الخدمات قصد تمكينهم من ممارسة نشاطهم في أحس الظروف خاصة ما تعلق بمجالات نجارة الخشب والألمنيوم، واللحامة، والسباكة وغيرها.

ودعا ذات المتحدث أيضا إلى تخصيص محلات تجارية بوسط مدينة البيض لفائدة الحرفيين للترويج لمختلف منتوجاتهم في إطار تشجيعهم على المزيد من الإبداع.

يذكر أن ولاية البيض تحصي أكثر من 2000 حرفي مسجل لدى غرفة الصناعات التقليدية والحرف ينشطون في مجالات مختلفة حسب ذات المصدر.