برنامج “صيفي متحفي”

افتتح أول أمس، بالمتحف الفن الحديث والمعاصر “مامو” بوهران معرض حول “حفريات السكة الاسلامية”، مقام ضمن برنامج تظاهرة “صيفي متحفي” المسطر من طرف المتحف العمومي الوطني “أحمد زبانة”.

ويسلط هذا المعرض الموجه للأطفال الضوء على التاريخ الاسلامي للنقود ومراحل تطور السكة الاسلامية في دوليات العالم الاسلامي وخصائصها ومدلولاتها والمعادن المصنوعة منها القطع النقدية التي كانت متداولة في تلك الحقبة التاريخية لاسيما تلك التي تعود إلى العصرين الأموي والعباسي، حسبما ذكره ملحق بالحفظ بذات المتحف.

ويتم خلال هذه التظاهرة التي ستتواصل الى غاية الأربعاء القادم تقديم للأطفال شروحات حول الآلات المستخدمة في ضرب القطع النقدية مع التعريف بأنواع وأشكال النقوش التي كانت تحملها المسكوكات الاسلامية التي تعد شواهد حية تعكس إلى حد كبير الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما أضاف أحمد بوراس .

ويعتبر هذا المعرض فرصة للجمهور الصغير للتعرف أكثر على المسكوكات الإسلامية المحفوظة بمتحف “أحمد زبانة” والتي تعود إلى 15 فترة تاريخية منها تلك التي كانت متداولة في العصور الأموية والعباسية والفاطمية والزيانية والعثمانية.

كما تم برمجة خلال هذه التظاهرة الرامية إلى ترسيخ لدى الأطفال حب زيارة المتاحف والاهتمام بالتراث وغرس في نفوسهم التربية الفنية، ورشة حول ضرب النقود.