بمشاركة 30 فنانا يمثلون 15 ولاية

يشارك ثلاثين فنانا من مختلف المدارس الفنية يمثلون 15 ولاية في الطبعة السابعة لصالون النعامة للفنون التشكيلية التي افتتحت أول أمس بدار الثقافة “أحمد شامي” لعاصمة الولاية.

وتشتمل الأعمال المعروضة في هذه التظاهرة التي تنظمها مديرية الثقافة تزامنا مع إحياء اليوم الوطني للهجرة على إبداعات فنانين هواة وطلبة من معهد الفنون الجميلة لوهران تتناول موضوعات مختلفة تتعلق بمسيرة كفاح الشعب الجزائري في سبيل نيل الحرية والانعتاق من قيود الاستعمار الفرنسي، كما أوضح مدير الثقافة ساعد ميهوبي.

ويعرض المشاركون في الصالون الذي يهدف إلى تشجيع ودعم الابداع الفني لدى المواهب الشابة والارتقاء بالفن التشكيلي والنهوض به لوحات أخرى مستوحاة من البيئة والتراث والعادات والتقاليد التي تشتهر بها مختلف مناطق الوطن باستعمال تقنيات الرسم والتلوين التشكيلي المختلفة وفق نفس المسؤول.

وأشار الفنان عادل حبيب من مدينة مشرية الذي يعرض لوحاته التي استعمل فيها تقنيات مختلفة من الرسم بالألوان الزيتية والأكواريل والرسم على الزجاج أن هذه التظاهرة فرصة لشباب متخرجين من مؤسسات فنية أو عصاميين للتعبير عن هوية وثقافة الشعب الجزائري كما أن بعض اللوحات الفنية تمزج بين الفن والتاريخ وحب الحياة.

كما برمجت بالمناسبة محاضرة متبوعة بنقاش حول واقع الفنون التشكيلية بالجزائر على أن يختتم الصالون الذي يدوم ثلاثة أيام بتكريم الأعمال الفائزة بالمراتب الأولى في مسابقة الرسم تحت اشراف لجنة تحكيم تتشكل من فنانين.