تضم 28 سريرا ومخبر بكل التجهيزات الحديثة

سيتم اليوم افتتاح مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية للأطفال التي تدعم بها المركز الاستشفائي الجامعي لوهران، حسبما استفيد من هذه المؤسسة الاستشفائية.

وأوضح نفس المصدر بأن المصلحة الجديدة تحتوي على 28 سريرا وهي عبارة عن مركب استعجالي يتوفر على كل التخصصات التي تعنى بالطفل حيث تضم استعجالات جراحة الاطفال واستعجالات طب الاطفال ومخبر مجهز بكافة التجهيزات الحديثة وغيرها.

وفضلا عن ذلك، تتضمن أيضا فحوصات وجراحات متخصصة في أمراض الأذن والأنف والحنجرة وجراحة المخ والأعصاب، بالإضافة إلى مصلحة للأشعة تتوفر على أجهزة حديثة من آخر ما توصلت له التكنولوجيا في هذا المجال على غرار جهاز “سكانير” ذو 128 مقطعا وأشعة الموجات فوق الصوتية والتصوير الرقمي والمحمول، مما سيجنب المرضى وأوليائهم عناء التنقل من مصلحة الى أخرى.

كما تحتوي المصلحة الجديدة على ثلاثة قاعات للعمليات الجراحية، منها اثنين خاصة بالجراحة العامة وواحد مخصص لجراحة العظام ومجهزة بمختلف المعدات منها تلك المتعلقة بتقنية الجراحة بالمنظار.

وقبل افتتاح هذا المرفق الصحي، قام الطاقم الطبي رفقة طاقم تقني بهذه المصلحة بعمليات اختبار لمختلف العتاد والتجهيزات الطبية، من أجل الوقوف على مدى جاهزيتها، حيث تم إجراء، وفي أحسن الظروف، عمليتين جراحيتين لطفلين، “مما يؤكد جهازية المصلحة لاستقبال المرضى الأطفال وفق المعايير المطلوبة”، وفق نفس المصدر مشيرا إلى أن الانطلاق الفعلي للنشاطات الطبية والفحوصات سيكون اليوم الثلاثاء.