للقضاء على معاناة أكثر من 7000 مريض

ستنتهي معاناة أزيد من 7000 مريض حركي ووظيفي بعد أن تم الخميس الماضي افتتاح أول عيادة للتأهيل الحركي والوظيفي بمنطقة القل غرب ولاية سكيكدة، حيث حضر الافتتاح السلطات المحلية وهذا تحت إشراف الكونفدرالية الولائية لارباب العمل.

وتعد العيادة التي ستغطي حاجة حوالي 13 بلدية بولاية سكيكدة الأولى من نوعها بمصيف القل وهي استثمار لأحد الخواص تضم إمكانات مادية جد متطورة وأخرى بشرية محترفة وبذلك سيتنفس المرضى حركيا ووظيفيا الصعداء سيما وأنهم كانوا مجبرين على التنقل إلى ولاية سطيف من أجل العلاج.

من جهة أخرى فإن العيادة التي يشرف عليها فريق طبي متخصص لن توفر خدمات للمرضى فحسب وإنما ستغطي النقص أيضا في الجانب الرياضي والحركة الرياضية المحلية عن طريق علاج الرياضيين الذين يتعرضون لإصابات.

ص. تريك