تتضمن استحداث أماكن للراحة والاستجمام ومرافق خدماتية ومطاعم

تم اعتماد 6 ملفات لتجسيد مشاريع فضاءات ترفيهية بالوسط الغابي، عبر إقليم ولاية خنشلة، حسبما استفيد أول أمس من المحافظة الولائية للغابات.

واستنادا لذات المحافظة، فإن هذه المشاريع التي ستجسد مستقبلا من طرف مستثمرين خواص، ستتم عبر مساحات غابية جرى تحديدها في وقت سابق، وستتوزع بين غابات بلديات عاصمة الولاية خنشلة والحامة وطامزة.

وأردف ذات المصدر، بأن أحد المستثمرين الخواص، شرع خلال الأيام القليلة الماضية، والتي أعقبت إنهاءه كافة الإجراءات الإدارية اللازمة، في عملية تهيئة حديقة ترفيهية بالقرب من حي موسى رداح بعاصمة الولاية.

وسيكون المستثمرون الذين تحصلوا على اعتمادات، لإنشاء غابات ترفيهية بخنشلة، مجبرين على الانطلاق خلال أقرب الآجال في تجسيد هذه المشاريع، التي تتضمن دفاتر شروطها تهيئة مواقع غابية واستحداث أماكن للراحة والاستجمام ومرافق خدماتية ومطاعم، سيتم إنجازها بمادة الخشب، بعد الانتهاء من عملية فتح مسالك خاصة، مؤدية لهذه الفضاءات السياحية.

وتهدف محافظة الغابات لولاية خنشلة، من وراء استحداث هذه المشاريع في الوسط الغابي، إلى تنمية السياحة الداخلية، وخلق فضاءات مهيأة للعائلات والشباب من هواة الاستجمام، وممارسة مختلف الهوايات بغابات الولاية، إضافة إلى استحداث مئات مناصب العمل الدائمة والموسمية للشباب البطال.

تجدر الإشارة، إلى أن الأملاك الغابية بخنشلة، تتشكل من 145 ألف هكتار، موزعة على ثلاث كتل غابية كبرى، من مجموع المساحة الكلية للولاية، والتي تصل إلى 10 آلاف كلم مربع.

موسى.ح