خصص لها غلاف مالي يقدر بـ 1 مليار سنتيم

تم بولاية مستغانم اعتماد 40 مشروعا استثماريا في مجال تربية الأبقار وإنتاج الحليب بحوض الحسيان، حسبما أعلن عنه أول أمس الوالي.

وقال محمد عبد النور رابحي خلال تدشينه ومعاينته لبعض هذه المشاريع بحوض الحليب (بلدية الحسيان) أن “الدولة خصصت ما يقارب 1 مليار دج لتوفير المناخ الملائم للمستثمرين للانطلاق في إنجاز هذه الاستثمارات التي ستسمح بإنتاج 20 مليون لتر من الحليب سنويا وتوفير 2.800 منصب شغل دائم”.

وذكر أن “هذه المخصصات المالية مكنت من فتح المسالك وتهيئة الطرقات وربط هذا الحوض الذي تبلغ مساحته 1.800 هكتار بشبكات المياه والتطهير والكهرباء وتضاف إلى أشغال حماية هذه المنطقة من الفيضانات”.

وقام والي مستغانم بتدشين مشروع لإنتاج الشجيرات الخاصة بالخضروات بطاقة إنتاج سنوية تقدر بـ 30 مليون شجيرة وبقيمة استثمار تتجاوز 120 مليون دج.

ويدعم هذا المشروع -وفقا لرابحي- 4 مشاريع أخرى بولاية مستغانم بإمكانها إنتاج سنويا ما يقدر بـ 140 مليون شجيرة من الخضروات وهو ما يغطي احتياجات الولاية والولايات المجاورة.

كما عاين نفس المسؤول بهذه المنطقة مشروع في طور الانجاز لإنتاج حليب الأبقار يتربع على مساحة 110 هكتار استفاد منها مستثمر خاص في اطار عقد الامتياز لتربية 300 بقرة حلوب تنتج سنويا 2.4 مليون لتر من الحليب (12 في المائة من الإنتاج الإجمالي لحوض الحسيان).

وتم خلال معاينة هذا المشروع استزراع 100 يرقة من سمك الشبوط و500 يرقة من سمك البوري تم جلبها من سد وادي الشلف وإحدى المزارع المستفيدة من المشاريع المدمجة بين الفلاحة وتربية المائيات.

وتفقد الوالي بنفس الحوض مشروع إنتاج بذور البطاطا وأشجار مثمرة على مساحة 30 هكتار بطاقة انتاج تقدر بـ 6.000 قنطار من بذور البطاطا ستضاف الى 62 ألف قنطار على مستوى الولاية وهو ما يغطي 23 في المائة من الاحتياجات المحلية من هذه البذور.

كما عاين أيضا مزرعة هي الأولى من نوعها وطنيا لإنتاج فاكهة المانجو على مساحة 8 هكتار بقدرة إنتاج 30 طن في الهكتار (240 طن كمرحلة أولى) وبقيمة استثمار تتجاوز 65 مليون دج.

وببلدية إستيدية تمت معاينة مركب لتربية الدواجن بإمكانه سنويا إنتاج 42 مليون بيضة (18 في المائة من إنتاج ولاية مستغانم) و7.600 قنطار من اللحوم البيضاء (7 في المائة من الإنتاج الإجمالي للولاية).

ويعتبر هذا المركب الذي يتضمن ثلاث وحدات لإنتاج البيض واللحوم البيضاء ومذبح واحدا من بين 12 مركب على مستوى ولاية مستغانم بقدرة انتاج تقدر بـ 224 مليون بيضة سنويا و96 ألف قنطار من اللحوم البيضاء.

للتذكير يوفر القطاع الفلاحي بولاية مستغانم أزيد من 80 ألف منصب شغل دائم و7500 منصب شغل موسمي ويساهم بـ 4.2 في المائة في الإنتاج الفلاحي الوطني وهو ما يعادل 121 مليار دج كما تمت الإشارة إليه.

ك. ظ