بقيمة 3.3 مليار دج خلال السنة الجارية

تم خلال السنة الجارية بمستغانم اعتماد 23 مشروعا استثماريا في مجال تربية المائيات بقيمة 3.3 مليار دج، حسبما أعلن عنه أول أمس والي الولاية محمد عبد النور رابحي.

وأضاف المتحدث أن هذه المشاريع ستسمح فور دخولها مرحلة الاستغلال بتوفير أزيد من 530 منصب شغل ورفع قدرة إنتاج ولاية مستغانم من الأسماك وبلح البحر من 10 ألاف طن سنويا حاليا إلى 20 ألف طن سنويا في 2021.

وذكر ذات المسؤول أن “ولاية مستغانم تتوفر على إمكانات كبيرة لتطوير الاستثمار في مجال تربية المائيات داخل الأقفاص العائمة وأنها قدمت كل التسهيلات للمستثمرين الراغبين في ولوج هذا النشاط الذي يعتمد على التقنيات الحديثة لتربية الأسماك وبلح البحر”.

وأوضح أن “المشاريع المعتمدة خلال هذه السنة تعرف نسبة تقدم مختلفة حيث دخل بعضها مرحلة الإنتاج (مشروعين) وتوجد الأخرى في مرحلة الاستغلال (مشروعين) أو مرحلة الدراسات التقنية (5 مشاريع) أو اقتناء وتركيب الأقفاص العائمة أو في مرحلة وضعها في البحر (14 مشروعا)”.

وقام والي مستغانم بمعاينة أحد مشاريع تربية المائيات بساحل إستيدية، وتابع عمليات تركيب الأقفاص العائمة التي تتم على مستوى ميناء الصيد والنزهة بصلامندر.

وسيسمح هذا المشروع الذي يدخل مرحلة الاستغلال شهر مارس المقبل بإنتاج 500 طن سنويا من سمك القجوج وذئب البحر وتوفير 25 منصب شغل باستثمار مالي خاص قدره 300 مليون دج.

كما عاين رابحي مشروع آخر لتربية المائيات بالكاف لصفر في بلدية سيدي لخضر دخل مرحلة الاستغلال مؤخرا بطاقة إنتاج سنوية هي الأكبر على المستوى الوطني بأزيد من 4 ألاف طن سنويا من أسماك الأقفاص العائمة.

وتم بقرية الصيادين ببلدية إستيدية غرب مستغانم عرض ثلاثة مشاريع لتربية بلح البحر بطاقة إنتاج سنوية تقدر بـ 450 طنا دخل مشروعان منها مرحلة الإنتاج بقيمة استثمار إجمالية تفوق 82 مليون دج.

للاشارة تتوزع هذه المشاريع على منطقة نشاطات تربية المائيات بإستيدية (14 مشروع) وسيدي لخضر (8 مشاريع) وبحارة (مشروع واحد) في انتظار اعتماد مشاريع أخرى لتربية الجمبري بمنطقة المقطع ومصب وادي الشلف في إطار المشاريع السياحية المدمجة.

ح. ف