اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس 10 فلسطينيين خلال عمليات مداهمة وتفتيش نفذتها في مواقع مختلفة بالضفة الغربية المحتلة.

قال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال اقتحمت مناطق متفرقة في مدن طولكرم وجنين وبيت لحم ونابلس والخليل واعتقلت المواطنين 10 على أساس انهم مطلوبون.

وتشنّ سلطات الاحتلال يوميا حملات مداهمة واعتقال تطال عشرات الشبان الفلسطينيين في مختلف المناطق الفلسطينية بحجج وذرائع مختلفة.

هذا وجدّدت مجموعات من المستوطنين المتطرفين اقتحامها أمس لباحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشدّدة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

في ذات السياق، قال عزام الخطيب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية العامة وشؤون المسجد الأقصى بالقدس، ان “مجموعة من المستوطنين أدّت صلوات وشعائر تلمودية علنية في منطقة باب الرحمة بين باب الأسباط والمُصلى المرواني داخل المسجد الأقصى وسط حراسة معززة من قوات الاحتلال التي تمنع المصلين وحتى حراس وسدنة المسجد المبارك الاقتراب من المنطقة تحت طائلة الاعتقال والإبعاد عن المسجد”.

وأضاف الخطيب، أن المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في المسجد واستمعوا إلى شروحات حول المعبد والهيكل المزعوم قبل مغادرة المسجد من جهة باب السلسلة.

هذا ويشهد المسجد الأقصى اقتحامات شبه يومية من قبل المستوطنين في محاولة لفرض التقسيم الزماني والمكاني على الأقصى وعلى المسلمين، فيما يرفض المرابطون في الأقصى كافة محاولات الاحتلال لتقسيمه.

سارة.ط