تواصل مشاهد العنف ضرب كرة القدم الجزائرية مع كل نهاية موسم، حتى باتت عادة بالنسبة للفرق التي تلعب ورقة الصعود والتي تصارع لضمان البقاء، وهو ما كان عليه الأمر في لقاء القسم الجهوي الأول والذي فاز به برج الكيفان أمام المتصدر شبيبة بومرداس، بثنائية نظيفة لتختلط الأمور بعد نهاية المباراة حيث لم يهضم لاعبو المتصدر تضييع الصدارة، وقاموا بالاعتداء على المنافس.