هاجم توماس مونييه، ظهير باريس سان جيرمان، إدارة ناديه الفرنسي، بسبب الأزمة المثارة حول تجميد زميله أدريان رابيو.

وقال مونييه، في تصريحات أبرزتها صحيفة “ليكيب”: “الحكم على اللاعبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يكون ظالمًا للغاية”.

وأضاف: “عندما يكون ليونيل ميسي متواجدًا في صفوف سان جيرمان، فهو لاعب لا يمكن أن تخسره”.

وتابع: “من العار ألا تنجح إدارة باريس سان جيرمان في التوصل لاتفاق مع رابيو حول تجديد تعاقده”.

وشدد: “بالنسبة لي سيكون من الرائع الاحتفاظ بأدريان رابيو، جميع اللاعبين والجهاز الفني على دراية تامة بما أقوله”.

وختم مونييه حديثه بقوله: “بقاء رابيو على مقاعد البدلاء خطوة إيجابية له، وأقل فائدة للنادي، ولكن من يعلم فقد يتوصل الطرفان لاتفاق قبل نهاية الموسم الجاري”.

وكانت فيرونيك رابيو، والدة اللاعب ووكيلة أعماله، قد أكدت في وقت سابق، أن قرار النجم الفرنسي الشاب بالرحيل عن “البي.إس .جي”، نهائي ولا رجعة فيه على الإطلاق.