استاء أنصار النادي الرياضي القسنطيني من طريقة تعليق لكل من محمد جمال والمحلل توفيق قوريشي حيث وبالرغم من كون السياسي كانت متفوقة حسبهم على الرائد سوسطارة إلا أن الانحياز كان كبيرا للطرف الآخر وهو ما جعل أنصار الخضورة  ينددون بهذه التصرفات السلبية ولا تعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها توجيه انتقادات حادة من قبل السنافر لمسؤولي التلفزيون العمومي ومطالبتهم بضرورة تكليف معلقين ومحليين يتمتعون بالحيادية وتفادي الانحياز لفرق العاصمة عندما يتعلق الامر بمباريات فريقهم.