حملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي

تستهدف حملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي الجاري التي انطلقت هذا الأحد 16400 هكتار موجهة لزراعة الحبوب بولاية أدرار.

وخصصت المصالح المعنية لحملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي الجاري 60000 قنطار من البذور و30000 قنطار من الأسمدة إلى جانب تسخير معدات الحرث عبر مختلف المحيطات الفلاحية بالولاية.

وأعطيت إشارة انطلاق الحملة بمستثمرة فلاحية تابعة لأحد الخواص بمحيط حمادة الراية بإقليم بلدية تسابيت بإشراف الأمين العام لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري حمداني عبد الحميد.

وتتربع هذه المستثمرة الفلاحية على مساحة قوامها 200 هكتار، والتي ستخصص منها 90 هكتارا لزراعة القمح الصلب.

ولدى استماعه لبعض انشغالات الفلاحين سيما ما تعلق منه بالكهرباء الفلاحية وتسويق محصول الذرة أكد الأمين العام لوزارة الفلاحة و التنمية الريفية والصيد البحري أن هذه الدائرة الوزارية خصصت برنامجا معتبرا لإنجاز الكهرباء الفلاحية لفائدة هذه الولاية.

وبخصوص مسألة تسويق محصول الذرة، أكد ذات المسؤول أن الدولة لن تتخلى عن المنتجين داعيا إياهم إلى هيكلة أنفسهم ضمن جمعيات بما يساهم في تسهيل مساعدتهم ومرافقتهم لتطوير هذه الشعبة الفلاحية.