وجهت عدة اعذارات للمؤسسات المتأخرة في الانجاز

يرتقب أن تتعزز الحظيرة السكنية لمدينة تيسمسيلت، قريبا باستلام 900 وحدة سكنية عمومية ايجارية، حسب الشروحات المقدمة، خلال زيارة والي الولاية، إلى عديد المشاريع التنموية.

وتشهد هذه الحصة، الموجودة على مستوى منطقة «سيدي بن تمرة»، نسبا متفاوتة في الانجاز تتراوح ما بين 50 إلى 70 بالمائة، حيث التزمت مقاولات الانجاز، بتسليمها قبل بداية الثلاثي الرابع من السنة الجارية، على أقصى تقدير.

وطالب الوالي، مؤسسات الانجاز، بتدارك التأخر بهذه الحصة السكنية من خلال تدعيم ورشة الانجاز، بالعدد الكافي من العمال واستغلال عامل الوقت، وإلا سيقعون تحت طائلة العقوبات الردعية المعمول بها في هذا الشأن، والتي تصل الى حد فسخ الصفقة.

ومن جهة أخرى، أعرب العفاني، عن عدم رضاه عن وتيرة الأشغال بمشروع انجاز مقر أمن الولاية، الذي يشهد تأخرا كبيرا، حيث حدد لمؤسستي الانجاز المكلفتان بتجسيد المشروع، مهلة شهر واحد، لتسليمه وإلا ستطبق عليهما الإجراءات الردعية القانونية.

كما وجه ذات المسؤول، الإعذار الأخير لعدد من مؤسسات الانجاز، التي لازالت تراوح مكانها وتتسبب في تعطيل الانتهاء، من انجاز مشروع الوحدة الجمهورية للأمن، فيما أبدى ارتياحه من وتيرة سير الأشغال بمرافق أخرى، من المشروع التي تشرف على تجسيدها عدد من مقاولات الانجاز.

وشدد على ضرورة الإسراع في وتيرة الأشغال، لانجاز ثلاث مجمعات مدرسية ومتوسطة، بسعة 500 مقعد بيداغوجي بمدينة تيسمسيلت، لتكون جاهزة لاستقبال التلاميذ، خلال الدخول المدرسي المقبل 2019-2010.

وللإشارة، شملت الزيارة التفقدية للوالي، كذلك الوقوف على وضعية مشروع التهيئة الخارجية، لحي «146 مسكنا»، أين التقى بممثلي القاطنين بهذا التجمع السكني، والذين أبدوا استياء كبيرا من تأخر إتمام الأشغال، أين وعدهم بإعادة إطلاق الأشغال بهذا المشروع، بصفة استعجالية وفورية.

كما زار مسؤول الجهاز التنفيذي للولاية، مسجدا بذات الحي، وكذا المدرسة القرآنية الملحقة به وكشف عن تجهيز المسجد، في القريب العاجل، بالمستلزمات التي يحتاجها.

داود.ب