بالإضافة إلى 4 ألاف سرير للإيواء في الدخول الجامعي المقبل

سيتعزز قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بولاية تبسة خلال الدخول الجامعي المقبل (2019-2020 ) باستلام 8 ألاف مقعد بيداغوجي جديد و4 ألاف سرير للإيواء وذلك بالقطب الجامعي الجاري إنجازه ببلدية بولحاف الدير، حسب ما أفاد به مؤخرا المدير الولائي للتجهيزات العمومية، بدر الدين خيري.

وأوضح ذات المسؤول أن هذا الصرح العلمي الجديد الذي يتربع على 25 هكتارا خصص لإنجازه غلافا ماليا فاق 5.7 مليار دج، مشيرا إلى أن نسبة تقدم الأشغال قد تجاوزت فيما يتعلق بالمنشآت البيداغوجية 90%، مقابل 80%، بشأن المباني الموجهة للإيواء قبل أن يبرز أن استلامها من شأنه أن يعزز قدرة استيعاب قطاع التعليم العالي بولاية تبسة وفتح تخصصات جديدة.

وقد تم تجهيز هذا المرفق الجديد الذي يعد مكسبا إضافيا تتعزز به ولاية تبسة بكافة التجهيزات الضرورية لتقديم الخدمات للطلبة من هياكل بيداغوجية ومكتبية وخدماتية وترفيهية وإعلامية ومساحات خضراء ومطاعم وغيرها، حسب ما صرح به ذات المتحدث.

وأشار نفس المسؤول إلى أن هذا المشروع الذي يندرج في إطار برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والذي انطلقت به الأشغال سنة 2015، يتضمن إنجاز ما مجموعه 45 ألف مقعد بيداغوجي و25 ألف سرير على مساحة إجمالية بحوالي 150 هكتارا في المدى البعيد.

خ. ع