لدعم تزويد السكان بالماء الصالح للشرب

سيتم قبل صيف 2019 بولاية المسيلة استلام 33 عملية تتعلق بتسخير وربط وتجهيز تنقيبات مخصصة لدعم تزويد السكان بالماء الصالح للشرب، حسبما صرحت به مصالح الولاية.

وأوضحت نفس المصالح في تصريح صحفي أن هذه العمليات التي خصص لها غلاف مالي بقيمة 1 مليار دج ستمكن من تحسين التموين بالماء الصالح للشرب خصوصا لفائدة سكان المناطق التي تعاني عجزا في هذا المجال كما ستمكن 80 بالمائة من سكان الولاية من الاستفادة بتوزيع يومي للمياه الصالحة للشرب مقابل 53 بالمائة حاليا.

وقد أسندت أشغال إنجاز هذه العمليات لمؤسسات متخصصة عمومية وخاصة تعهدت باستلام كلي لهذا البرنامج في آجال “لا تتعدى بداية الصيف المقبل” وفق ما ذكرته مصالح الولاية التي أكدت على المتابعة المستمرة لهذا البرنامج الذي وصفته بـ”الهام”.

وأفادت ذات المصالح كذلك أن 11 بالمائة من سكان ولاية المسيلة يتزودون بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد كدية أسردون بولاية البويرة المجاورة ويتعلق الأمر بسكان بلديات سيدي عيسى وسيدي هجرس وعين الحجل فيما تم مد هذه الشبكة نحو سكان مدينتي بوسعادة والمسيلة ليبلغ عدد السكان الممونين من سد كدية أسرذون أزيد من 400 ألف ساكن.

تجدر الإشارة إلى أن ولاية المسيلة تعتمد بنسبة كبيرة في التزود بالماء الصالح للشرب عن طريق تسخير المياه الجوفية من حقلي الحضنة وسيدي عامر ما تسبب في هبوط منسوب المياه الجوفية بـ 80 مترا حسب مصالح الولاية التي أوضحت أنه تم اللجوء إلى تسخير المياه السطحية للتقليل من هبوط منسوب المياه الجوفية.

ع. هـ