المشروع سجل تأخرا كبيرا في الأشغال بسبب موقعه الجبلي

سيتم قبل نهاية أفريل 2019 استلام مجمل حصة سكنية عمومية إيجاريه ببلدية ونوغة قوامها 220 وحدة، حسب ما كشفت عنه أول أمس مصالح الولاية.

 وأوضح نفس المصدر أن 50 سكنا ضمن هذه الحصة سيستلم “قبل نهاية السنة الجارية 2018 ” فيما سيتأجل استلام باقي الحصة إلى قبل نهاية أبريل 2019 حيث سيتم في “أقرب الآجال” منح الصفقة المتعلقة بالربط بشبكات الماء والكهرباء والغاز والصرف الصحي.

 وقد سجل هذا المشروع، حسب مصالح الولاية، تأخرا نجم عن موقع المشروع بأعالي ونوغة المعروفة بطابعها الجبلي ما أرغم مقاولات الإنجاز على إجراء عمليات الحفر بمناطق صخرية وعرة الأمر الذي أدى إلى استهلاك وقت كبير في هذا النوع من الأشغال.

 وقد أبدت الولاية حسب مصالحها تفهمها لهذا العائق وتعمل على مرافقة المقاولين المسندة إليهم أشغال هذا المشروع بهدف الإسراع في استلامه وتوزيع هذه الحصة السكنية لفائدة سكان هذه البلدية التي تفوق الطلبات على السكن الاجتماعي بها الـ 2000 طلب.

 وسيطبق على هذه الحصة السكنية حسب ما ذكره ذات المصدر تعليمات والي المسيلة فيما يتعلق باستلام وتوزيع السكن الاجتماعي العمومي الإيجاري تتعلق بعدم توزيع أي حصة ما لم تكن السكنات مكتملة ومربوطة بمختلف الشبكات وقابلة للسكن فور استلام المفاتيح.

 من جهتهم، طرح منتخبو المجلس الشعبي لبلدية ونوغة التي ضربها زلزال في ماي من عام 2010، مشكلة عدم توفر العقار لاستيعاب المشاريع السكنية أو التجهيزات العمومية بسبب الطابع الجبلي لهذه الجماعة المحلية من جهة وكون غالبية العقار بها عبارة عن ملكية خاصة للعقار ما قد يحرمها من مشاريع مستقبلية ما لم يتم حل هذه الإشكالية.

ك. ث