برسم الدخول المدرسي المقبل

كشف مدير التجهيزات العمومية بولاية تبسة، بدر الدين خيري، أول أمس، أن قطاع التربية بالولاية سيتعزز برسم الدخول المدرسي المقبل 2019-2020 باستلام ووضع حيز الخدمة لعديد الهياكل التربوية في الاطوار التعليمية الثلاثة.

وأضاف ذات المتحدث أنه سيتم استلام ووضع حيز الخدمة خلال شهر سبتمبر المقبل، لـ 6 مجمعات مدرسية موزعة عبر بلديات كل من مرسط وبئر العاتر والشريعة والمزرعة وتبسة في حين سيتم استلام مجمعين آخرين ببلديتي بجن والعقلة خلال الثلاثي الأول من السنة الدراسية.

كما سيتم استلام 8 أقسام توسيعية موزعة عبر عدد من المؤسسات التربوية في الطور المتوسط ببلديات كل من تبسة والعوينات والكويف وبكارية وذلك بهدف تخفيف الضغط المسجل داخل الاقسام، حسبما أشار إليه ذات المسؤول، فضلا عن مطعم مدرسي بقدرة 200 وجبة يوميا ببلدية بئر العاتر.

وأوضح ذات المصدر أنه سيتم استلام قاعة رياضة ببلدية الونزة ونصف داخلية ببلدية المريج خلال الدخول المدرسي المقبل، اضافة إلى ثانوية تضم 1000 مقعد و300 وجبة بالقطب الحضري الجديد “الدكان” بعاصمة الولاية قبل نهاية السنة الجارية.

من جهة أخرى، أكد مدير التجهيزات العمومية أنه تم رصد مبالغ مالية هامة لترميم عديد المؤسسات التربوية في الاطوار التعليمية الثلاثة موزعة عبر 28 بلدية بولاية تبسة، منها 83 مدرسة ابتدائية و27 متوسطة و 12 ثانوية.

كما استفاد قطاع التربية بولاية تبسة من غلاف مالي بقيمة 123 مليون دينار في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية لإنجاز  6 مجمعات مدرسية جديدة ببلديات كل من الونزة والعوينات وعين الزرقاء وام علي وبئر العاتر، اضافة الى 36 مليون دينار لإنجاز التدفئة المركزية على مستوى 15 مدرسة ابتدائية.

و تم تخصيص ما لا يقل عن 662 مليون دينار لترميم و إعادة الاعتبار لـ 137 مدرسة ابتدائية وانجاز الكتامة بها إلى جانب تجديد دورات المياه على مستوى 130 مدرسة أخرى.