تحسبا للدخول المدرسي المقبل

أعلن مدير الإدارة المحلية بولاية قسنطينة، عبد الحميد بوفروة، أول أمس، أنه سيتم استلام مشاريع إعادة تهيئة 79 مدرسة ابتدائية عبر مختلف بلديات ولاية قسنطينة منتصف شهر أوت الداخل.

وأوضح ذات المسؤول في تصريح صحفي،  أن مجموع هذه الهياكل المدرسية التي تسجل أشغال تجديدها “وتيرة مرضية” ستكون عملية بحلول الدخول المدرسي القادم 2019 – 2020.

ويندرج تجسيد هذه المشاريع برسم سنة 2019 والتي تطلبت تخصيص غلاف مالي بـ 400 مليون دينار.

وفصل ذات المسؤول، أن العمليات التي تم القيام بها تستهدف الأقسام التي تعرف تدهورا بها من خلال إصلاح الكتامة وإصلاح النوافذ والأبواب والطلاء، وكذا عديد التجهيزات ودورات المياه وكذا تجهيزها بالأثاث المدرسي على غرار الطاولات والكراسي خاصة.

وأوضح مدير الإدارة المحلية، أن الهدف من إنجاز هذه العملية هو تحسين ظروف العمل والتمدرس للتلاميذ، مشيرا إلى أن تعليمات قد تم إعطاؤها لرؤساء الدوائر لمتابعة هذه المشاريع لتسريع الأشغال وضمان استلام هذه الورشات في الآجال المحددة .

وقد عرفت عديد المطاعم المدرسية التابعة لهذه المؤسسات التعليمية هي أيضا عملية تجديد تندرج في إطار التوجيهات التي تهدف إلى ضمان واحترام شروط الإطعام.

الجدير بالذكر، أن ولاية قسنطينة تضم حاليا حوالي 600 مؤسسة تربوية في مختلف الأطوار منها 395 مدرسة ابتدائية.