موزعة عبر بلديات الولاية

سيتم “عما قريب” استلام 1005 وحدة سكنية ضمن صيغة العمومي الإيجاري وذلك عبر عديد بلديات ولاية سوق أهراس، حسبما صرح به أول أمس والي الولاية فريد محمدي.

وأوضح الوالي خلال إشرافه على اجتماع المجلس الولائي التنفيذي الذي خصص لدراسة وتشريح وضعية مختلف البرامج السكنية وخاصة صيغة السكن العمومي الإيجاري، بأن الأمر يتعلق باستلام المشاريع التي استفاد أصحابها بمقررات الاستفادة المسبقة في “أقرب الآجال”.

وتتمثل هذه الحصة السكنية العمومية الإيجارية في 628 سكنا ببلدية سوق أهراس تسلم أصحابها مقررات استفادة مسبقة و30 سكنا ببلدية خميسة و67 آخرا ببلدية عين سلطان و70 وحدة بمداوروش و160 شقة بتاورة بالإضافة إلى 50 سكنا بالزعرورية حسب ذات المصدر مضيفا بأنه سيشرع “قريبا” في عملية إعداد قائمة المستفيدين ضمن حصة 75 سكنا عموميا إيجاريا ببلدية تاورة وهي الحصة التي اقترب موعد استكمالها.

واعتبر ذات المسؤول في هذا اللقاء أن وتيرة إنجاز المشاريع السكنية عبر الولاية “غير مرضية” بالنظر –كما قال- إلى تواريخ انطلاقها التي تجاوزت في بعض البلديات 5 سنوات مشددا على أن يتم تدارك التأخر في الأشغال من خلال تعيين رؤساء مشاريع بكل دوائر الولاية.

في ذات السياق أمر مسؤول الولاية باستبعاد كل المقاولات التي أثبتت عجزها عن إتمام مشاريع السكن عبر الولاية وتعويضها بمؤسسات أخرى مؤهلة.

ج. ب