مشروع المحيط المسقي “تافنة -يسر”

يرتقب استلام الشطر الخاص بولاية تلمسان من مشروع المحيط المسقي “تافنة – يسر” الذي هو قيد الإنجاز قبل نهاية 2020، حسبما استفيد لدى المديرية الولائية للموارد المائية.

وذكر رئيس مصلحة السقي الفلاحي بذات المديرية رازي بودخيل أنه بلغت نسبة تقدم أشغال الشطر الخاص بولاية تلمسان من هذا المشروع الذي يشمل مساحة إجمالية قدرها 4925 هكتار نحو 70 بالمائة بينما بلغت 30 بالمائة بالنسبة للشطر الخاص بولاية عين تموشنت المقدر مساحته بنحو 1.565 هكتار.

وتضمنت أشغال الجزء المنجز من هذا المشروع بولاية تلمسان إنجاز قناتين رئيسيتين انطلاقا من سدي “بوغرارة ” ببلدية بوغرارة و”السكاك” ببلدية عين يوسف على مسافة إجمالية طولها 13 كلم وبالإضافة إلى شبكة لتوزيع مياه السقي على المناطق الفلاحية المجاورة لهذين السدين بطول إجمالي قدره 179 كلم وكذا 4 خزانات سعتها الإجمالية 4417 متر مكعب وأحواض لتعديل نسبة تدفق الماء إلى هذه المساحات الفلاحية، وفق ما أوضحه ذات المصدر.

ويرتقب تزويد هذا المحيط المسقي الجديد سنويا بنحو 5 ملايين متر مكعب من المياه انطلاقا من سد “بوغرارة” لسقي 1714 هكتار و18 مليون متر مكعب من سد ” السكاك ” لسقي 4776 هكتار، استنادا لنفس المسؤول.

وأشار رازي أن مشروع المحيط المسقي “تافنة – يسر” الذي يتربع على مساحة إجمالية قدرها 6490 هكتار يشرف على تجسيده الديوان الوطني للسقي وصرف المياه بالاشتراك مع مؤسستين عموميتين وأخرى في أشغال إنجاز هذه العملية التي انطلقت منذ جويلية 2018 أين رصد لها غلاف مالي قدره 7 ملايير دينار.

ويهدف هذا المشروع إلى القضاء على النظام القديم لسقي الأراضي الفلاحية انطلاقا من الأودية وعصرنته من أجل سقي الأراضي الفلاحية المحاذية للسدين المذكورين والتي تتميز بزراعة أشجار الحمضيات والزيتون والخضر الموسمية ومختلف الأشجار المثمرة بينما ينتظر من هذا المشروع استحداث 7 ألاف منصب شغل مستقبلا.

سمير.م