تتقاسم أشغال إنجاز الشطر الثاني ثلاث مقاولات

سيشرع “عما قريب” في أشغال إنجاز الشطر الثاني  لمشروع إعادة تأهيل شبكة الماء الشروب بمدينة باتنة، حسب ما أكده أول أمس المكلف بالإعلام بمؤسسة الجزائرية للمياه عبد الكريم زعيم.

وأوضح المصدر أن هذا المشروع الذي يمتد على مسافة 140 كلم تتقاسم أشغال إنجازه 3 مقاولات بهدف الإسراع في وتيرة الإنجاز مقابل تمويل بقيمة 2.1 مليار د.ج.

وحسب نفس المصدر ستمكن هذه العملية عند الانتهاء من تجسيدها من تحسين توزيع الماء الشروب عبر مختلف أحياء عاصمة الأوراس وخاصة التخفيض قدر الإمكان من التسربات المسجلة جراء اهتراء الشبكة القديمة.

وقد تدخلت المصالح التقنية لوحدة الجزائرية للمياه بباتنة منذ بداية السنة الجارية لإصلاح 2496 تسربا عبر الولاية، يضيف المصدر الذي أشار إلى أن تجسيد الشطر الأول من تأهيل شبكة الماء الشروب بعاصمة الولاية ساهم بشكل كبير في تخفيض عدد التسربات بهذه المدينة مقارنة بالسنوات الماضية.

وحسب ما ذكره نفس المصدر، تسير الجزائرية للمياه (وحدة باتنة) 842 كلم من قنوات جر المياه و2087 كلم من القنوات الرئيسية لتوزيع هذه المادة الحيوية عبر27 بلدية من إجمالي البلديات الـ61 التي تتكون منها هذه الولاية في انتظار ارتفاع عددها إلى 35 بلدية في الثلاثي الأول من سنة 2019 على أن ينتقل تسيير توزيع الماء الشروب عبر باقي البلديات محليا إلى المؤسسة في آفاق 2020 ضمن استراتيجية وطنية وضعت في هذا السياق.

أما مستحقات المؤسسة غير المحصلة إلى حد الآن لدى زبائنها بالولاية المقدر عددهم بـ 180 ألف زبون فبلغت، وفق المصدر، 2.4 مليار د.ج موزعة بين المواطنين والإدارات والبلديات، مضيفا بأن المؤسسة انتهجت عدة إجراءات ومنها الدفع بالتقسيط كتسهيل للزبائن من أجل تسديد مبالغ فواتيرهم المتراكمة نظير استهلاكهم للماء وحتى تتمكن هي الأخرى من التكفل بالأعباء الملقاة على عاتقها خاصة تلك الناجمة عن استهلاك الطاقة الكهربائية.

وتقدر المبالغ المالية لمؤسسة توزيع الكهرباء والغاز المستحقة لدى الجزائرية  للمياه (وحدة باتنة) وفق المصدر 160 مليون د.ج، مؤكدا بأن متوسط استهلاك الكهرباء شهريا عبر مختلف الخزانات والمناقب ومحطات إنتاج وضخ الماء الشروب التي تسيرها الجزائرية للمياه محليا يصل إلى ما قيمته 14 مليون د.ج.

ص. ك