في إطار تظاهرة شهر “مولد الصادق الأمين”

استقطبت تظاهرة شهر “مولد الصادق الأمين” التي اختتمت فعالياتها بتيسمسيلت أزيد من 7 آلاف شاب حسب مديرية الشؤون الدينية والأوقاف صاحبة المبادرة.

وأوضح مدير ذات الهيئة مهدي الحبيب على هامش الحفل الختامي لهذه التظاهرة المنظمة في إطار إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف، بأنه تم تسجيل إقبال “لافت” للشباب على الدروس والمحاضرات والندوات التي أقيمت بالمناسبة وتركزت حول سيرة النبي محمد.

كما حظيت الأنشطة الدينية التي نظمت على مستوى الزوايا وفرع المركز الثقافي الإسلامي باهتمام “كبير” من قبل الشباب.

وشكلت هذه المبادرة فرصة لإطارات المديرية المذكورة وشيوخ الزوايا وكذا الأئمة لتوعية الشباب حول الأخطار الناجمة عن ظاهرتي العنف والانحراف الاجتماعي مع حثهم على المساهمة في مكافحة مثل هذه الظواهر السلبية في المجتمع.

وقدمت أنشطة دينية وثقافية وفكرية عبر مساجد الولاية شملت أناشيد ومدائح وابتهالات دينية من أداء فرق محلية وطلبة الزوايا فضلا عن تنظيم مسابقات ذات صلة بالسيرة النبوية الشريفة والتي استهدفت بالخصوص الشباب وطلبة الزوايا والمنتسبين للمدارس القرآنية بالولاية .

وبالنظر للإقبال “الكبير” الذي حظيت به أنشطة هذه التظاهرة الدينية لاسيما من قبل فئة الشباب ارتأت مديرية الشؤون الدينية والأوقاف تمديدها لشهر آخر.

للإشارة نظمت هذه التظاهرة بالتعاون مع مديريات الشباب والرياضة والتربية والثقافة وملحق ديوان محو الأمية وتعليم الكبار والمحافظة الولائية للكشافة الإسلامية الجزائرية وإذاعة تيسمسيلت الجهوية.

وتميز حفل الاختتام الذي أقيم بمقر فرع المركز الثقافي الإسلامي تكريم الفائزين الخمسة الأوائل في مسابقة قراءة صحيحي البخاري ومسلم  إلى جانب تنشيط محاضرة حول السيرة النبوية الشريفة من طرف ممثل مديرية الشؤون الدينية والأوقاف عبد الواحد جربوع وتقديم أناشيد دينية من أداء براعم منخرطين بذات الفرع.

عبد الواحد ج