بعد رفع التجميد عن المجلس

قدم رئيس المجلس الشعبي لبلدية البيضاء الساسي مزندي أول أمس استقالته من منصبه بعد الاتفاق مع المجلس في اجتماع دعا إليه والي ولاية الأغواط عبد القادر برادعي، والنائب بالمجلس الشعبي الوطني الصافي العرابي من أجل إيجاد حل للمجلس الذي تم تجميده منذ الثلاثي الأول من 2019 ، حسب مصالح الولاية.

وكان والي الولاية، حسب ذات المصدر، قد أصدر في 21 مارس الماضي قرارا يتضمن سلطة الحلول محل المجلس الشعبي لبلدية البيضاء، بعد حالة الانسداد الكامل التي شهدها آنذاك، ليتم الاتفاق على الاجتماع الذي احتضنه يوم الخميس المنصرم مقر الولاية وحضره كل أعضاء المجلس الشعبي لبلدية البيضاء، حيث قدم رئيس البلدية استقالته المكتوبة.

وسيتم في هذه الحالة تفعيل المادتين 71 و 73 من القانون رقم 10-11 مؤرّخ في 20 رجب عام 1432 الموافق 22 جوان سنة 2011، المتعلّق بالبلدية، والخاص باستقالة رئيس البلدية وكيفيات استخلافه، بالإضافة إلى إلغاء القرار المتضمن سلطة الحلول، مثلما جرى شرحه.

وفي هذا الشأن أكّد والي الولاية على ضرورة احترام قوانين الجمهورية، وتغليب المصلحة العامة وكذا تظافر جهود الجميع، إداريين ومنتخبين، سعيا إلى ترقية الخدمة العمومية والارتقاء بها إلى مستوى تطلّعات ساكنة بلدية البيضاء والولاية بشكل عام.

الساسي م