في إطار البرنامج الاستعجالي لسنة 2018

استفاد قطاع الموارد المائية بولاية  قالمة، في إطار البرنامج الاستعجالي لسنة 2018، من عدة مشاريع هامة متمثلة في 29 عملية خصص لها غلافا ماليا يقدر بـ 90 مليار سنتيم موزعة عبر مختلف بلديات الولاية، وحسب القائمين على القطاع أن الهدف من هذا البرنامج هو من اجل القضاء على مشكل التذبذب الحاصل في تزويد المواطنين بالمياه الصالحة للشرب، من خلال إعادة تهيئة  محطات الضخ، وشبكات التوزيع وقنوات الجر،  والوصول لتزويد يومي منتظم ابتداء من التجمعات السكنية الكبرى بالبلديات وصولا وبالتدرج إلى التجمعات السكنية الصغرى، وقد أسندت للجزائرية للمياه وحدة قالمة 18 عملية من هذا البرنامج والتي انتهت الأشغال بـ 07  عمليات من أصل 18  عملية ودخولها حيز الخدمة على غرار مشروع إعادة تأهيل محطة الضخ حمام برادع الذي عزز من عملية توزيع المياه بكل من بلدية بوشقوف، مجاز الصفا، واد فراغة، بني مزلين، جبالة خميسي وجزء من قرية حمام برادع، بالإضافة إلى مشروع ربط عمارات RHP بالقطب الجنوبي بمدينة قالمة ابتداء من شبكة التوزيع بقطر 200 مم، وكذا التدعيم بالزيادة لكل من حي 450، 140، 160، 72 مسكن ابتداء من قناة حلية بقطر 315 مم حيث نجم عنه تحسن مستوى التموين بالمياه الصالحة للشرب  سواء من ناحية الكمية أو الضغط خصوصا بالطوابق العلوية بالعمارات، والقضاء على التسربات المائية وبالتالي الحفاظ على الموارد المائية، كما حظيت محطة الضخ “صولار “ببلدية تاملوكة من مشروع إعادة التأهيل والتوسيع والذي عزز بدوره عملية تموين الأحياء العلوية ببلدية تاملوكة، أما بقية المشاريع فمن المنتظر انتهاء الأشغال بها خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية.

م.م