اللواء شنقريحة يعزي عائلة الشهيد وينوه بيقظة أفراد المفرزة الذين أحبطوا هذه المحاولة اليائسة

تم صباح أمس استهداف مفرزة للجيش الوطني الشعبي، بمنطقة تيمياوين الحدودية في برج باجي مختار، من طرف انتحاري كان على متن مركبة مفخخة قام بتفجيرها، متسببا في استشهاد الجندي الحارس الذي أحبط محاولة دخولها بالقوة.

أوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس، أن هذا العمل الجبان تم في حدود العاشرة وخمسين دقيقة من صباح أمس، وأبرزت أنه وفور كشف المركبة المفخخة تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخولها بالقوة، ليفجرها الانتحاري الذي كان يقودها متسببا في استشهاد الجندي الحارس.

وعلى إثر هذا “الاعتداء الجبان”، تقدم اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه الطيبين، منوها باليقظة التي تحلى بها أفراد المفرزة، وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي أكد –يضيف المصدر ذاته – أنها تبحث عن الصدى الإعلامي، كما أكد اللواء شنقريحة، عزم قوات الجيش الوطني الشعبي، على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني حفاظا على أمن واستقرار البلاد.

هارون.ر