اللواء شنڨريحة يعزي أسرة الشهيد وذويه

استشهد أمس جندي في الجيش الوطني الشعبي، خلال عملية القضاء على إرهابي بسيدي بلعباس، أثناء عملية بحث وتمشيط بمنطقة تفاسو، توجت بإسترجاع مسدس رشاش من نوع “كلاشنيكوف”، و3 مخازن ذخيرة مملوءة، فضلا عن حزام ناسف ومنظار ميدان.

هذا وأوضحت وزارة الدفاع الوطني، في بيان لها أمس تسلمت “السلام” نسخة منه، أن الأمر يتعلق بالجندي المتعاقد مرداسي موسى، مشيرة إلى أنّ عملية تحديد هوية الإرهابي المقضي عليه لا تزال جارية إلى غاية كتابة هذه الأسطر.

وعلى إثر هذا المصاب، تقدم اللواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه، كما أكدّ المصدر ذاته، أن الجيش الوطني الشعبي، يجدد من خلال جهوده المتواصلة في مكافحة الإرهاب، عزمه وإصراره على مطاردة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني.

في السياق ذاته، أكدت وزارة الدفاع الوطني، أن عملية البحث والتمشيط بمنطقة تفاسور بولاية سيدي بلعباس، لا تزال متواصلة إلى غاية كتابة هذه الأسطر.

صارة.ط