منحت لمستثمرين لم يستغلونها في مشاريع

تم استرجاع ما مجموعه 50 وعاء عقاريا موجهة لمشاريع استثمارية من طرف مصالح مديرية الصناعة والمناجم لتيزي وزو، حسبما ذكره أول أمس حميطوش مولة مدير هذه الهيئة.

وأوضح حميطوش في تدخل له بالإذاعة المحلية أن هذه الأوعية التي كانت قد منحت لمستثمرين لم تستغل في مشاريع سيتم “إعادة توزيعها على أصحاب مشاريع آخرين”.

وأشار ذات المسؤول إلى أن عملية استرجاع الأراضي غير المستغلة سيتم مرافقتها مستقبلا بـ”تطبيق ضريبة جزافية على العقار غير المستغل أو على أي مشروع يسجل تأخرا في تنفيذه” لافتا إلى أن هذه الضريبة التي جاءت بموجب مرسوم جديد رقم 18/35 الصادر في 22 ديسمبر 2018 ارتفعت إلى “5 بالمائة من القيمة الإجمالية للوعاء العقاري”.

وفي هذا الصدد ذكر المتحدث أن مصالحه ستشرع في الأيام القادمة في خرجات ميدانية يحرر خلالها محاضر لوضعية الوعاء العقاري، وسيتم إرسال نسخة من هذا المحضر للمستثمر المستفيد من الوعاء وأخرى لمصالح أملاك الدولة لتقييم قيمة الوعاء.

وفور انتهاء عملية التقييم من طرف مصالح أملاك الدولة تقوم مديرية الصناعة والمناجم “بإرسال مذكرة لخزينة الدولة التي تتكفل بتغطية المبلغ من عند المستثمر أو تقوم باقتطاعه من حساباته البنكية”.

وأضاف حميطوش أن هذه الضريبة الجديدة “لا تخص فقط المستفيدين الذين لم يشرعوا في انجاز مشاريعهم ولكن أيضا أولئك الذين لم يتمكنوا من تجسيدها خلال ثلاث سنوات” ابتداء من تاريخ منحهم الامتياز.

ل. ك