وزعت على مستفيدين سابقا لم يستثمروا فيها

تمكن الديوان الوطني للأراضي الفلاحية فرع البليدة من استرجاع 400 هكتار من الأراضي التابعة لأملاك الدولة والغاء الاستفادة لأصحابها، حسبما ذكرته أول أمس المديرة المحلية لهذه الهيئة.

وأوضحت سارة قدادة أنه تنفيذا للقانون 87/19 الذي ينص على استغلال الأراضي التابعة لاملاك الدولة تمكن الديوان الوطني من استرجاع 400 هكتار من هذه الأراضي التي كانت قد وزعت في وقت سابق على المستفيدين منها غير أنهم لم يستثمروا فيها بل تركوها بورا أو قاموا بكرائها او بيعها.

وصرحت أن الأراضي المسترجعة موزعة على عدد من البلديات لا سيما بلديتي موزاية والأربعاء، لافتة الى انه تم اسقاط حق الانتفاع على هذه الأراضي عن أصحابها خاصة وان الديوان يتلقى طلبات عديدة للحصول على أراضي فلاحية لاستثمارها.

وأردفت المتحدثة قائلة أنه” طبقا للمادة 17 سيتم إعادة توزيع هذه الأراضي المسترجعة عن طريق الإعلان حيث سيتم تشكيل لجنة يترأسها والي الولاية ويقوم المترشحون بايداع ملفاتهم على مستوى هذه اللجنة على ان تكون الأولوية لباقي شركاء المستثمرة ذاتها (التي تم استرجاع الأراضي منهم) ولأصحاب المستثمرة المجاورة ولاصحاب الخبرة والكفاءة في الفلاحة الذين قاموا بكراء أراضي واستثمارها”.

كما كشفت المتحدثة عن أن الديوان بصدد استرجاع 130 هكتارا من الأراضي الفلاحية التي لم يقم أصحابها بايداع ملف تحويلها من حق الانتفاع لحق الامتياز طبقا للقانون 10/03، مشيرة الى انه تم إرسال اعذارين اثنين لهؤلاء المستفيدين وسيتم تطبيق اسقاط حق الانتفاع عنهم واصدار مقررات نزع في هذا الصدد.

وأضافت أن هذه العملية “شارفت على الانتهاء وهناك اجمالي 1000 هكتار ستشملها هذه العملية في حالة ما اذا لم يخضع أصحابها للقوانين”.

وتهدف هذه العملية الى تنظيم استغلال الأراضي الفلاحية وحسن استثمارها من خلال إيلاء الأولوية لمن يخدمها ويساهم بالتالي في إعطاء دفع للاقتصاد المحلي، يضيف نفس المصدر .

 د. ع