اختفاء مراهق من منزله العائلي بولاية سكيكدة

استرجعت أول أمس مصالح الشرطة للأمن الحضري الخارجي بسيدي البشري التابع لأمن دائرة بئر الجير بوهران، قاصرتين كانتا محل بحث في فائدة العائلات بعد استدراجهما لغرض الهجرة غير الشرعية، وسلمتهما إلى ذويهما في وقت أوقفت فيه 4 متورطين في قضية اختفائهما.

هذا وكان والدا القاصرتين تقدما بشكوى على مستوى مصالح الأمن السالفة الذكر بغرض الإعلان عن البحث عنهما لتباشر الأخيرة تحرياتها عن طريق تكثيف الأبحاث باستغلال كافة الوسائل التقنية ليتبين لها أن القاصرتين كانتا محل استدراج من طرف أشخاص لغرض التحريض على الهجرة غير الشرعية.

وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية واستصدار إذن بالتفتيش وتمديد الاختصاص إلى إحدى الولايات المجاورة تم استرجاعهما مع توقيف 4 أشخاص متورطين في القضية من بينهم الرأس المدبر للعملية الذي عثر المحققون داخل مسكنه على محجوزات تمثلت في مبلغ مالي بالعملة المحلية قدره 264 ألف دينار وآخر بالعملة الصعبة قدره 2050 أورو، فضلا عن سيف وقارورة غاز مسيل للدموع.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، تم تحرير إجراء قضائي ضد المتورطين الأربعة قدموا بموجبه، أمام العدالة حيث صدر في حقهم أمر إيداع في الوقت الذي سلمت فيه القاصرتان إلى أوليائهما.

وفي حادثة مشابهة اختفى ظهر أول أمس، المراهق هيثم دماغ العتروس، المدعو “سي العربي”، البالغ 18 سنة، عن الأنظار بولاية سكيكدة، وحسب الخبر الذي أوردته المنظمة الوطنية لحماية الطفولة، فقد خرج المعني من منزله العائلي ولم يعد إلى حد الساعة.

خالد.ب / نسمية.ج