باستثناء تيزي وزو .. بجاية والبويرة

سجلت استجابة “ضعيفة” لدعوات الإضراب العام عبر مختلف ولايات الوطن، على غرار سطيف، برج بوعريريج، باتنة والعاصمة، فيما تم تسجيل استجابة يمكن وصفها بـ “القوية” بتيزي وزو، بجاية، البويرة.

العاصمة على سبيل المثال لا الحصر شهدت مسيرة لبضعة مشاركين دعوا فيها التجارة للانخراط في الإضراب رفضا للرئاسيات، كما عرفت بعض الجامعات على غرار جامعة باب الزوار، استجابة لدعوات الإضراب، إذ نظم بعض الطلبة وقفة احتجاجية داخل الحرم الجامعي.

من جهته فند الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، في بيان له أمس إطلعت عليه “السلام”، مقاطعة التجار والحرفيين وأصحاب الخدمات لنشاطاتهم استجابة للإضراب العام الذي وصفه بـ “المزعوم”، كما طمأن المواطنين وأكد توفير كل المواد الضرورية والخدمات، داعيا كل التجار الغيورين على وطنهم إلى عدم الانسياق وراء هذه النداءات المغرضة والتي من شانها أن تمس بقوت المواطن البسيط وأمن واستقرار البلاد.

كما أكدت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، عدم توقف النشاطات التجارية، وأن أسواق الجملة والتجزئة تبقى مفتوحة طيلة أيام الأسبوع، حالها حال النشاطات الخدماتية على غرار النقل، محطات الوقود، المطاعم وكذا المقاهي.

جواد.هـ / جمال.ز