الإجراءات الإدارية للتسجيل بسيطة ولا تتطلب وقتا كبيرا

قررت هيئة دفاع كل من السعيد بوتفليقة، ومحمد مدين، عثمان طرطاق، ولويزة حنون، استئناف الحكم الصادر ضدهم من طرف المحكمة العسكرية بالبليدة والقاضي بإدانتهم بعقوبة 15 سنة سجنا عن تهمتي المساس بسلطة الجيش، والمؤامرة ضد سلطة الدولة.

أكدّ ميلود براهيمي، محامي دفاع محمد مدين المدعو “الجنرال توفيق”، أن دفاع المدانين اتفق على استئناف الحكم الصادر من طرف المحكمة العسكرية وذلك في الآجال القانونية، كاشفا في تصريحات صحفية أدلى بها أول أمس، أن هناك من بدأ فعلا في تسجيل الاستئناف لدى المحكمة، وهو ما ذهب إليه بوجمعة غشير، محامي لويزة حنون، الذي أكد أن محامي بعض المدانين قد باشروا إجراءات الاستئناف فيما لم يبدأ البعض الآخر عملية تسجيل الاستئناف، غير أن هناك اتفاق على استئناف الحكم الصادر عن المحكمة العسكرية حسبه، مضيفا أن الإجراءات الإدارية لتسجيل الاستئناف بسيطة ولا تتطلب وقتا كبيرا على اعتبار أن الآجال القانونية تحدد أجل الاستئناف بعشرة أيام بعد النطق بالحكم.

يذكر أن المحكمة العسكرية بالبليدة كانت قد أصدرت حكما غيابيا على كل من نزار خالد، ونجله نزار لطفي، وبن حمدين فريد، بعقوبة 20 سنة سجنا.

إسماعيل.ص