بعد انقطاع دام يوما واحدا عقب عطب كهربائي بمحطة الضخ

أعلنت وحدة الجزائرية للمياه، ببلدية ثنية الحد بولاية تيسمسيلت، أول أمس، أنه تم استئناف تموين البلدية، بالمياه الصالحة للشرب، بعد انقطاع دام ليوم واحد، جراء عطب كهربائي بمحطة الضخ رقم 3 لسددردربعين الدفلى.

وأوضح ذات المصدر، أن عملية التموين قد عادت بصفة “منتظمة وعادية”، عبر بلدية ثنية الحد، بعدما تمكن فريق التدخل والصيانة، بالتعاون مع الأعوان التقنيين التابعين لشركة توزيع الكهرباء والغاز للغرب، وعناصر الحماية المدنية، من استبدال خزانات التحكم الكهربائية التي أتلفت قبل يوم، بسبب عطب كهربائي، تعرضت له بمحطة الضخ رقم 3 لسد “دردر”(عين الدفلى)، الذي يمون ذات الجماعة المحلية بالماء الشروب.

وأضاف بيان الوحدة، أن إصلاح هذا العطب تم في “ظرف قياسي”، بفضل تجند الأعوان المذكورين دون توقف.

وقد سبق للوحدة الولائية للجزائرية للمياه، إعلام زبائنها بهذا الانقطاع، عن طريق صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا صفحة ولاية تيسمسيلت.

فاتح.ع