بعد توقف شامل للقيام بأعمال الصيانة الدورية

أعلن مجمع “سوناطراك”، عن استئناف الإنتاج على مستوى مركب الغاز المسال (GL1K) بسكيكدة، اعتبارا من يوم 16 جويلية الجاري بعد توقف شامل للقيام بأعمال الصيانة الدورية.

أوضح المجمع في بيان له أمس، أن التوقف الكلي لنشاط المركب، سمح بعمليات التفتيش والمراجعة التي ينص عليها القانون لكل المعدات والأجهزة الخاضعة للوائح المراقبة والتي تتزامن نهاية مدة خدمتها مع فترة عمليات الفحص والاختبارات، والتي تشرف عليها سلطة ضبط المحروقات والمديرية العامة للمناجم، وأضاف البيان أن أعمال الصيانة يتم تنفيذها من طرف وحدات الصيانة الداخلية للمجمع بدعم من خبراء المؤسسات المختصة في عمليات الصيانة، مشيرا إلى أنه بعد تقدم الأشغال بنسبة 85 بالمائة سجل حادث يوم 21 فيفري 2020 مس أحدى التوربينات من بين الأربعة عشر (14) الموجودة على مستوى هذا المركب، وتطلب استبدال هذا التوربين بصفة كاملة في مدة زمنية تتجاوز 18 شهًرا، وأوضحت سوناطراك في بيانها أن المديرية العامة للمجمع، قررت إصلاح التوربين واستبدال الأجزاء المتضررة بأخرى جديدة من أجل إعادته إلى الخدمة في أسرع وقت ممكن، لتحقيق أقصى قدر من إنتاج الغاز الطبيعي المسال في مركبات أرزيو (GL1Z، GL2Z وGL3Z) من اجل الوفاء بالالتزامات التعاقدية مع شركاء سوناطراك.

كما أشارت “سوناطراك”، إلى نجاح الفرق المختصة للمجمع ومختلف شركات المناولة، بدعم من السلطات المختصة، لا سيما سلطات النقل والصحة، في إصلاح التوربينات وإنهاء جميع الأشغال المبرمجة وهذا باحترام الجدول الزمني المسطر حيث مكنت احترافية ومهنية كل الأطراف المساهمة في عمليات الصيانة من إعادة مركب سكيكدة GL1K إلى الإنتاج في وقت قياسي، رغم تفشي وباء “كورونا” ونظام الحجر الصحي وغلق الحدود.

هذا وأوضح توفيق حكار، الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك”، في وقت سابق أن كميات إنتاج الغاز الطبيعي المسال بعملية صيانة مركب GL1K لم تتأثر بفضل المساهمة الفعالة لمركبات GL1Z وGL2Z وGL3Z التي غطت كميات الإنتاج المبرمجة خلال  فترة الصيانة، ليس بنسبة 100 بالمائة فحسب بل بـ 134 بالمائة من الكميات المبرمجة.

جمال.ز