الظاهرة أقلقت الإدارة التي أعلنت عن إجراءات صارمة تمنع دخول سيارات الزوار

يشهد مستشفى بني مسوس الجامعي في العاصمة ازدحاما مروريا كبيرا داخل ممراته الرئيسية طيلة أيام الأسبوع أفقد المرضى راحتهم وتسبب في خلق الفوضى وعرقلة دخول سيارات الإسعاف إلى الداخل بسبب ركن السيارات التي تحمل المرضى وأقاربهم الذين يقصدون المؤسسة الإستشفائية خارج أوقات الزيارة وهو ما استدعى اتخاذ إجراءات مستعجلة من قبل الإدارة التي أكدت أن المستشفى أصبح يعاني من ضغط رهيب في الفترة الأخيرة، حيث وجهت نداء لوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالتدخل لإعادة تنظيم المؤسسة الإستشفائية الجامعية التي تستقبل يوميا ما يزيد عن 500 مريض يقصدون مختلف المصالح.

ن. بوخيط

أكد أحمد بوفاسة مدير مستشفى سعيد حساني ببني مسوس أن عديد الظواهر تسجل داخل المؤسسة أصبحت تقلق الإدارة التي تبذل جهودا كبيرة للقضاء عليها منها ظاهرة الركن العشوائي للسيارات التي تدخل المستشفى ويتم ركنها بالممرات الرئيسية مما تسبب في عرقلة حركة سير سيارات الإسعاف السيارات الخاصة التي تنقل المرضى في وضعية حرجة إلى غاية مدخل المصالح سيما مصلحة الاستعجالات.

وأضاف مدير المستشفى أن ظاهرة الركن الفوضوي المتسبب فيها أقارب وعائلات المرضى الذين يدخلون سياراتهم إلى الداخل في خارج أوقات الزيارة، فضلا عن السيارات التي تنقل المرضى إلى غاية الداخل رافضين الخروج بعدها بحجة أنهم من عائلات المرضى، وهو الأمر الذي أصبح يقلق الإدارة التي أكد بوفاسة أنها بصدد اتخاذ إجراءات عديدة للقضاء على مثل هذه الظواهر التي تؤثر بالدرجة الأولى على المرضى خاصة أثناء نقلهم إلى مستشفيات أخرى حيث يجدون صعوبة في الخروج من المؤسسة أو الدخول إليها.

** منبهات السيارات تزيد من تعقيد الحالة النفسية للمرضى

عادي أن تسمع منبهات السيارات المتصاعد إذا كان موقعها الشارع والطرقات لكن أن يكون مسرحها المستشفى هنا يصبح الأمر غير عادي ويحتاج إلى إجراءات صارمة للقضاء عليها، هو ما اشتكى منه المرضى المتواجدون حاليا بمختف المصالح التابعة لمستشفى بني مسوس والذين أكدوا أن منبهات السيارات أصبحت تزعجهم يوميا وخاصة في فترة الليل الأمر الذي أفقدهم راحتهم وضاعف من آلامهم مثلما جاء على لسان محمد الذي كان متواجدا ليلة أول أمس بمصلحة الاستعجالات، قائلامنبهات السيارات المتصاعد ضاعف من آلامي .. رغم أخذ حقنة مهدئة…” مضيفا أن طفل آخر جاءوا به إلى مصلحة الاستعجالات في حالة حرجة بسبب تعرضه لحادث مرور أليم بدأ يصرخ من شدة تضايقه من منبهات السيارات قائلات لوالدهمنبهات السيارات في أذني وهي تشعرني بألم كبير“.

هذا وقد اشتكت نساء حوامل كن متواجدات أول أمس بمصلحة التوليد من إزعاج المنبهات لهن سواء في النهار أو الليل، وفي هذا السياق قالت سيدة قدمت للمستشفى من أجل الوضع أنها قضت ليلة بيضاء بسبب منبهات السيارات التي لم تتوقف حتى الصباح.

 من جهته الطاقم المناوب ليلة أول أمس أكد صحة شكاوى المرضى المتواجدين بالمستشفي، حيث قالوا أن منبهات السيارات تحولت إلى مصدر إزعاج ليس فقط بالنسبة للمرضى بل حتى بالنسبة للأطباء الذين أًصبحوا يعملون الفترة الليلية على صوت المنبهات التي تفقدهم التركيز.

هذا وأوضح أحد الأطباء المناوبين بالمستشفي أن المشكل يتكرر يوميا وخاصة في الليل.

 ** أعوان يضربون القانون الداخلي للمستشفى عرض الحائط

قال أحمد بوفاسة أن القانون الداخلي للمستشفى يمنع دخول السيارات لغير العمال وسيارات الإسعاف إلا أنه في الأشهر الأخيرة تحولت الممرات الرئيسية داخل المستشفى إلى مواقف فوضوية للسيارات التي يقوم بركنها زوار المرضى والذين يسمح لهم أعوان الأمن بمداخل المؤسسة الإستشفائية بالدخول إليها ضاربين بذلك القانون الداخلي لها عرض الحائط ومتسببين في فوضى.

هذا ويتحايل أصحاب السيارات الحاملين للمرضى من جهتهم على الأعوان حيث يوهمونهم بالخروج مباشرة بعد إيصال المريض للمصلحة المعنية إلا أنهم يركنونها في الداخل لساعات متسببين في زحمة مرورية كبيرة.

 *** إجراءات صارمة لمنع دخول أي سيارة في الفترة المقبلة

أكد المدير العام لمستشفى بني مسوس أن الإدارة اتخذت جملة من الإجراءات لتسهيل الحركة بالممرات الرئيسية حيث سيتم تشديد الرقابة على المداخل ومنع دخول أي سيارة للزوار باستثناء التي تحمل المرضى الغير قادرين على المشي والحرص على خروجها بعد إيصال المريض إلى مصلحة الاستعجالات، هذا إلى جانب تخصيص فضاءات خارج المؤسسة الإستشفائية لركن السيارات بالنسبة لقاصديها.