تنصيب 10127 شابا في مناصب عل جديدة

سجلت الوكالة الولائية للتشغيل بولاية البليدة خلال السنوات الأخيرة ارتفاعا محسوسا في نسبة الشباب طالبي العمل الموجهين نحو القطاع الفلاحي، حسب مدير الوكالة، عز الدين ناصف.

ووفقا لما أفاد به ناصف على هامش صالون المنتجات الغذائية المنظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتغذية فقد قامت الوكالة الولائية للتشغيل سنة 2014 عبر شبكة فروعها الستة بتنصيب 187 طالب شغل في مناصب عمل تابعة للقطاع الفلاحي ليقفز العدد سنة 2018 إلى 845 تنصيب.

وبالرغم من هذا التحسن المسجل إلا أنه يبقى بعيدا عن الأهداف المسطرة كون القطاع الفلاحي بالولاية يعد من أبرز القطاعات التي يراهن عليها لتنصيب أكبر عدد ممكن من الشباب.

وأرجع ناصف أسباب هذا التحسن المسجل إلى الحملات التحسيسية التي تقوم بها الوكالة بالتنسيق مع غرفة الفلاحة لتوعية الفلاحين حول ضرورة المرور عبر الوكالة لتوظيف اليد العاملة المؤهلة، مشيرا إلى أن النسبة الأكبر من العاملين على مستوى المستثمرات الفلاحية يتم توظيفهم بناء على صفة القرابة أو بشكل موسمي.

يذكر أن الوكالة الولائية للتشغيل تمكنت منذ بداية السنة من تنصيب 10127 طالب عمل في مناصب شغل وهذا في إطار عقود الوساطة الكلاسيكية وكذا ضمن جهاز المساعدة على الإدماج المهني بحيث ساهم القطاع الاقتصادي في توفير 50 بالمائة من عروض العمل الإجمالية يليه القطاع الخدماتي بنسبة 35 بالمائة ثم قطاعي الأشغال العمومية بنسبة 10 بالمائة وأخيرا الفلاحة بنسبة 6 بالمائة فقط وهذا بالرغم من الطابع الفلاحي الذي تتميز به الولاية.

للإشارة فقد احتضن مقر غرفة الفلاحة اليوم معرضا لمختلف المنتجات الفلاحية والحيوانية التي تزخر بها الولاية وهذا بمناسبة إحياء اليوم العالمي للتغذية وهي التظاهرة التي عرفت مشاركة واسعة من قبل الفلاحين الناشطين في مختلف الشعب الفلاحية على غرار زراعة الأشجار المثمرة وتربية الدواجن والنحل بالإضافة إلى مختلف الصناعيين المختصين في الصناعات التحويلية.