بسبب قلة العرض وغياب نقاط البيع الآمنة

توقع مصطفي زبدي، رئيس المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك، ارتفاع أسعار الأضاحي قبيل عيد الأضحى، بسبب قلة العرض وغياب نقاط بيع آمنة مع كثرة الطلب على أضحية العيد.

أوضح زبدي، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن غلق الأسواق والتأخر في تنظيمها أضحى هاجسا يؤرق المواطنين، مشيرا إلى أن مصالحه سجلت في الأيام الأخيرة انخفاضا في الأسعار بمعدل 10 بالمائة على ما كانت عليه في السنوات الماضية، وهذا في بعض نقاط البيع الرسمية والفوضوية، مبرزا بأن نقص العرض الناتج عن التأخر في فتح الأسواق وتنظيمها ستكون له عواقب وخيمة على صحة المستهلك وأسعار الأضاحي في نفس الوقت، الأمر الذي يتطلب تدخل المصالح المعنية لتدارك الأمر قبل فوات الأوان.

كما أشار رئيس APOCE، إلى أن منظمته قدمت العديد من المقترحات تطالب من خلالها بفتح ورشة تضم المعنيين بهذه العملية وعلى رأسها الموالين، يتم من خلالها البحث عن نقاط بيع مناسبة ومتعددة، مؤكدا أن التأخر في فتح نقاط بيع آمنة وموافقة للتدابير الصحية، ستكون له عواقب وخيمة على تكلفة الأضحية وعلى الإجراءات الوقائية.

بلال.ع