دفاع تاجنانت

عبرت ادارة دفاع تاجنانت عن استيائها العميق من الصعوبات الكبيرة التي وجدها فريقها امام النادي الرياضي القسنطيني حيث راح مسؤولي الدفاع يعملون على وصف ادارة السي اس سي بالخائنة بالنظر الى كونها لم تكن في حاجة الى نقاط المقابلة بل انها عمدت على خدمة مصالح فرق اخرى هذا و ولو أن الرئيس قرعيش أكد على ان فريقه ما عليه سوى لوم نفسه بما انه كان يحترم علاقاته و لكن من اليوم فالفريق حسبه سيعمل الف حساب لجميع الاندية مستقبلا .

أنصار الدفاع شتموا الجميع و صبوا جام غضبهم على اللاعبين و قرعيش

في السياق ذاته صب انصار الدفاع جام غضبهم على لاعبيهم كيف لا و هم الذين اخفقوا في تجسيد كل ذلك الكم من الفرص و لم يفلحوا في تسجيل احداها كما سنحت لهم ركلتي جزاء و لكن كل ذلك ذهب ادراج الرياح بما ان ليمان تصدى لركلتي بن ساحة و هو ما جعل حلم الفريق يضيع خاصة و ان نتائج الفرق المنافسة لم تكن في صالح الدفاع الذي فقد كل حظوظه تقريبا في ضمان البقاء بما ان التعثر كان قاسي .

بوغرارة كان محبط و لم يقو على الكلام

يذكر ان المدرب ليامين بوغرارة كان محبط للغاية بعد نهاية اللقاء حيث القى كلمة الوداع للاعبين و اكد على ان الفرص كانت كثيرة و الحظ خانهم و وقف عرضة لهم الامر الذي جعله لا يقوى على التصريح حيث اعتذر للجميع مؤكدا على ان الفريق ضيع فرصة لا تعوض من اجل ضمان البقاء في الجولات الاخيرة بفعل بعض الهفوات التي لا تغتفر كما فضل عدم توجيه اي شيء للاعبه بن ساحة الذي اخفق في اهدار ركلتي جزاء .

هشام رماش