يتوفر على كل وسائل الراحة

تم اختيار شاطئ مداغ (غرب ولاية وهران) كشاطئ نموذجي يتوفر على كل وسائل الراحة تحسبا لموسم الاصطياف 2020، حسبما استفيد لدى المديرية المحلية للسياحة والصناعة التقليدية.

وتعمل حاليا اللجنة الولائية المكلفة بتحضير موسم الاصطياف 2020 على جعل شاطئ “مداغ” نموذجي يتوفر على كل وسائل الراحة الخاصة منها المسالك والتنشيط الرياضي والثقافي والنظافة ورواق خاص ب “جت سكي” وغيرها وذلك طبقا للقانون المعمول به في هذا المجال، حسبما ذكره رئيس مصلحة المراقبة ومتابعة الأنشطة السياحية. وقد وقع اختيار شاطئ ” مداغ ” كونه يعتبر أفضل الشواطئ بوهران ويزخر هذا الفضاء الواقع ببلدية عين الكرمة ( دائرة بوتليليس ) بمناظر طبيعية خلابة وغابة مترامية الأطراف ونظافته ونسبة عدد المترددين عليه أكثر بالمقارنة من الشواطئ الأخرى فضلا على أن تحليل مياهه جيدة كل سنة، كما أضاف مراد بوجنان. وفي حالة نجاح هذه المبادرة التي جاءت بعد توصيات المديرية العامة للسياحة بالوزارة الوصية ووالي وهران تعزم اللجنة المكلفة بالتحضير لموسم الاصطياف تعميمها على باقي الشواطئ التي تزخر بها عاصمة الغرب الجزائري مع العلم أن عددها يقدر ب 35 شاطئ، وفق نفس المسؤول.

ومن جهة أخرى فان اللجنة المذكورة التي قامت بخرجة ميدانية من 2 الى 6 فبراير الجاري الى كافة الشواطئ تعمل جاهدة مع رؤساء المجالس الشعبية البلدية ورؤساء الدوائر المعنية على رفع التحفظات وإزالة النقائص، بغية ضمان تحضير جيد لموسم الاصطياف 2020 وفق ذات المصدر.

ويكمن الجديد في موسم اصطياف 2020 في مناقشة مع رؤساء المجالس الشعبية البلدية ورؤساء الدوائر على رفع التحفظات التي تتكرر مع كل موسم اصطياف منها غياب لوحة عند مدخل الشاطئ يبرز اسمه والمسافة وإذا كان مسموح أو ممنوع للسباحة وإعادة تهيئة المسالك المؤدية للشواطئ ووضع لوحات لتحديد الحظائر مع

تحديد سعر ركن السيارات و وتوفير وسائل أخرى ضرورية، كما أشار إليه ذات المصدر لافتا انه “يرتقب تنظيم خرجة ثانية لكافة البلديات الساحلية للعمل على رفع هذه التحفظات”.

محمد.ج