الصامت القاتل يودي بحياة شخص في بجاية

تدخّلت مصالح الحماية المدنية بالحراش في العاصمة امس لإنقاذ ثماني نساء وطفل  تعرضن للاختناق الجماعي داخل حمام للنساء يقع بذات البلدية.

اكدت مصادر مطلعة لـ”السلام”، أن طفلا وثماني نسوة تعرضن لاختناق حاد داخل حمام شعبي يعرف باسم قومبيطة بسبب تسرّب للغاز ما استدعى تدخّل مصالح الحماية المدنية ونساء لتسهيل عملية الانقاذ ونقل الضحايا الى مستشفى سليم زميرلي.

في ذات السياق، توفي شخصان متسمّمان بغاز أحادي أكسيد الكربون المتسرّب من مدفأة ببلدية صدوق بولاية بجاية خلال الـ24 ساعة الأخيرة لترتفع بذلك الحصيلة منذ بداية الشهر الجاري إلى 46 وفاة و444 شخصا تم انقاذهم، حسب بيان لمصالح الحماية المدنية.

كما تدخّلت وحدات الحماية المدنية خلال الـ24 ساعة الماضية من أجل تقديم الإسعافات الأولية لـ 66 شخصا أصيبوا باختناقات جراء استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من وسائل التدفئة وسخانات الماء وذلك في تسع ولايات من الوطن، لترتفع حصيلة ضحايا المتسمّمين بالغاز منذ بداية الشهر الجاري إلى 46 وفاة في الوقت الذي تم فيه انقاذ 444 شخصا اخرين.

وبخصوص تدخّلات مصالح الحماية المدنية إثر التقلّبات الجوية التي شهدتها مختلف مناطق الوطن جراء تساقط الامطار والثلوج في المرتفعات وكذا جراء هبوب الرياح القوية، تم تسجيل ثلاث وفيات في كل من ولايتي عنابة والطارف جرفتهما مياه الامطار، فيما تم انقاذ  100 اشخاص اخرين كانوا محاصرين بمياه الأمطار عبر ولايات عنابة، بجاية وخنشلة.

هذا وتدخّلت مختلف وحدات الحماية المدنية من أجل  إنقاذ الأشخاص المحصورين والقيام بامتصاص المياه أو من جراء الانهيارات الجزئية في 17 ولاية من الوطن، كما افادت الحماية المدنية من جهة اخرى ان 33 طريقا تبقى مغلقة او صعبة للسير بسبب الثلوج او فيضان بعض الاودية في كل من ولايات  بجاية، تيزي وزو، سكيكدة، عنابة، ميلة،خنشلة، جيجل، باتنة، قالمة، سوق اهراس،سطيف والبويرة، مؤكدة ان عملية إعادة فتح الطرقات “متواصلة” من طرف المصالح المعنية .

..وانتشال جثة أربعيني جرفته مياه وادي واجر بالحطاطبة

انتشلت مصالح الحماية المدنية مساء اول امس بالحطاطبة جنوب شرقي تيبازة جثة أربعيني جرفته مياه وادي واجر إثر التقلبات الجوية الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

الضحية البالغ من العمر 48 سنة المنحدر من مدينة موزاية بولاية البليدة جرفته مياه وادي واجر بينما كان على متن سيارته يحاول العبور على جسر بالمنطقة المسماة “بن خروب” على الحدود بين بلديتي العفرون بولاية البليدة والحطاطبة بتيبازة قبل أن تجرفه قوة تدفق مياه الوادي.

هذا وجندت مصالح الحماية المدنية خمس وحدات إنقاذ إلى جانب فريق من الغطاسين لعملية البحث الواسعة التي شنتها مباشرة بعد سماع الخبر ليتم العثور على جثته هامدة على بعد نحو اربع كيلومترات من الجسر أين ترك سيارته النفعية بعد إرتفاع منسوب المياه لأعلى مستوياته في محاولة منه لإنقاذ نفسه من خطر تدفق مياه الوادي.

ووضعت جثة الضحية على مستوى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى القليعة لعرضها على الطبيب الشرعي في إطار التحقيق القضائي الذي باشرته مصالح الدرك الوطني.

ق.وسام