يقول أحد العارفين بكواليس تسيير ولاية سيدي بلعباس، إن رئيس مصلحة يعمل بمديرية تنفيذية يملك ملفات كاملة تتعلق بتسيير 10 مديريات تنفيذية وعدة بلديات، وأضاف المتحدث الذي كشف بعض التفاصيل أن رئيس المصلحة كان طيلة سنوات ينقل يوميا كمية من الوثائق نسخ طبق الأصل من وثائق منها أوامر بالصرف وقرارات للجنة الصفقات العمومية، ومقررات تتعلق بصفقات مشاريع عددها بالمئات، ويبدوا أن الأرشيف الحقيقي للولاية لا يوجد فقط في مصلحة الأرشيف بل أيضا في بيت رئيس المصلحة، الذي يعتقد أنه لجأ لهذا الحل من أجل حماية نفسه بسبب “تورطه” هو أيضا في عدد من قضايا الفساد.