أصابع الإتهام توجّه لـ 8 موظفين

كشفت التحرّيات في اختفاء عتاد بحري خاص بالمدرسة الوطنية لعلوم البحر وتهيئة الساحل بدالي إبراهيم عن تورّط ثمانية موظفين يعملون بأحد مخابر المدرسة الكائن مقرها بسيدي فرج .

قيّدت إدارة المدرسة الوطنية لعلوم البحر وتهيئة الساحل بدالي إبراهيم شكوى امام المصالح الامنية تفيد بسرقة عتاد بحري، حيث تفاجأ مدير المخبر خلال عملية تفقدية للمخبر بسيدي فرج باختفاء عتاد يستعمله الطلبة في التربص الميداني، ما جعل المدرسة تحرّك شكوى رسمية ليتم فتح تحقيق ووجهت أصابع الاتهام لثمانية موظفين.

المتهمون وخلال التحقيق معهم أكدوا أنهم يعملون ليلا والعتاد محل السرقة خرج نهارا من اجل استعماله في البحر من قبل الطلبة مشيرين أن أحد الأساتذة هو المسؤول الوحيد عن العتاد كونه الوحيد الذي يحسن استعماله.

هذا وينتظر أن تفصل محكمة الشراقة الأسبوع القادم في القضية بعدما التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراقة توقيع عقوبة الحبس النافذ لمدة عام وغرامة مالية بقيمة 50 ألف دينار في حق المتهمين .

ص.بليدي