تٌطلق من القاعدة الجوية لسيدي بلعباس

كشف احمد قشيدة مدير القاعدة التكنولوجية بمركز البحث في التكنولوجيات الصناعية أمس ان رابع طائرة بدون طيار”أمل 4″ ذات أجنحة ثابتة جزائرية الصنع 100 بالمائة من طرف مركز البحث في التكنولوجيات الصناعية ستخضع للاختبار الميداني قبل نهاية السنة الجارية على ان يتم اطلاقها من القاعدة الجوية لسيدي بلعباس.

وأوضح قشيدة على هامش افتتاح فعاليات ندوة دولية سادسة لتكنولوجيات التلحيم وصناعة المواد التي تحتضنها جامعة سكيكدة أن باحثي ومهندسي المركز يقومون حاليا بوضع اللمسات الأخيرة على هذا الإنجاز الذي يعد الرابع من نوعه بعد نجاح التجارب الثلاث الأولى” “أمل 1 ،أمل 2 و أمل 3”.

كما أضاف مدير القاعدة التكنولوجية في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن هذه الطائرة بدون طيار تطلبت غلافا ماليا بقيمة 500 ألف دينار ويبلغ طولها 1.70 متر كما تعد الأقصر من بين الأربع طائرات، مشيرا أنه تم استعمال مواد مركبة لضمان خفة وزنها.

وتوقّع ذات المتحدث أن يتم إطلاق الطائرة من القاعدة الجوية بسيدي بلعباس، مؤكدا أن هذه الطائرة بخلاف النماذج الثلاثة الأولى لا تحتاج إلى مدرج إقلاع وبالإمكان رميها باليد والتحكم فيها عن طريق جهاز تحكم عن بعد،كما انها موجهة للاستعمال المدني إذ يمكن استغلالها في عمليات متخصصة في مراقبة الأراضي الفلاحية أو الرش بالمبيدات وكذا إعداد الخرائط وفي مجال الطوبوغرافيا.

هذا وأكد قشيدة، أن تسويق هذه الطائرات يحتاج لوجود شريك اقتصادي يتبنى المشروع قبل أن يشير إلى مشروع قانون قيد الدراسة للسماح بتسويق هذا النوع من الطائرات التي تملك عدة كاميرات مراقبة على المستوى الوطني.

للإشارة، تم عرض بساحة جامعة 20 أوت 1955 لسكيكدة للطيران عينة من الطائرات المنتجة من طرف مركز البحث في التكنولوجيات الصناعية وذلك وسط فضول الطلبة.

سارة.ط